لا مازوت بعد العيد ..

أعلنت المديرية العامة للنفط، أنّ “احترامًا للأعياد المباركة، ومن منطلق المسؤوليّة الوطنيّة والمجتمعيّة لتوفير الأمن الطاقوي للمواطنين على مستوى كلّ ​لبنان​، قامت منشآتا ​النفط​ في ​طرابلس​ و​الزهراني​ يوم الإثنين وحتّى منتصف الليل، بتأمين السوق المحلّي من مادّة ​المازوت​ بمعظم قطاعاته، بما فيها الأفران و​المستشفيات​ و​المولدات​ والمرافق كافّة و​المؤسسات العامة​ بما فيها المطار والمؤسّسات السياحيّة ومؤسّسات المياه”.

وأوضحت في بيان، أنّ “الكميّات الموزَّعة من المنشأتين قُدّرت بحوالي 14 مليون ليتر، ما يعادل نصف حمولة باخرة كاملة، وُزّعت على 160 شركة توزيع، مع السماح استثنائيًّا لهامش إضافي في كميّات الحصص المعتمَدة، ممّا أدّى إلى نفاد معظم المخزون، في ظلّ عدم ترقّب فتح اعتمادات مرتقبة لاستيراد بواخر إضافيّة من مادّة المازوت لصالح المنشآت”.

وذكّرت المديريّة بأنّ “دورها ناظم للسوق ولا تتحمّل وحدها عبء تغطية الطلب غير المسبوق على مادّة المازوت، باعتبار أنّ حصّتها لا تتجاوز 30% من حصّة السوق، مقابل 70% لشركات الاستيراد الكبرى الكفيلة في حال تسليمها للسوق بتغطية العجز القائم”، مشيرةً إلى أنّ “بالتالي فإنّ المنشآت في طرابلس والزهراني بحكم معطيات الأمر الواقع المعلَن للرأي العام وأصحاب القرار، تعلن التوجّه إلزاميًّا للتوقّف عن تسليم مادّة المازوت، محتفظة بكميّة محدودة جدًّا للحالات الطارئة والاستثنائيّة؛ مع التأكيد على ضرورة الحفاظ على المخزون الاستراتيجي للقوى الأمنية”.

-الإعلانات-

قد يعجبك ايضا