إتحاد بلديات منطقة جزين يعلق على مشكلة الكهرباء

تعليقاً على ما يتم تداوله فيما يتعلق بمشاكل الكهرياء وتأثير الMining، يود إتحاد بلديات منطقة جزين التوضيح أننا نتواصل يومياً مع مؤسسة كهرباء لبنان ومصلحة الليطاني لإيجاد الحلول الأنسب. وقد تم الإتفاق على تنفيذ مناورات على الخط رقم ٣ (الذي يغذي بعض الساحل وقسم من اقليم التفاح) وزيادة بسيطة لساعات التقنين وهذا ما حصل، وسوف يتم تنفيذ الأمر نفسه قريباً على الخط رقم ٢ (الذي يغذي بكاسين ومحيطها وقسم من إقليم الخروب) أما الخط رقم واحد (الذي يغذي جزين ومحيطها وجبل الريحان) فاننا نعمل مع المؤسسة والمصلحة على إيجاد حل تقني في معمل الإنتاج.

أما فيما يتعلق بالMining، فطلبنا من مؤسسة كهرباء لبنان التوقف عن قبول طلبات زيادة قدرة العدادات أوتركيب عدادات جديدة غير تلك المقدمة للمنازل وقد تجاوبت معنا مشكورة أما عدد الآلات الموجودة في منطقة جزين فهي ما زالت متواضعة ومصروفها محدود جداً أما المزرعة في المدينة الصناعية في جزين التي يتكلمون عليها فقد منعنا صاحبها من إدارتها في الوقت الحالي وهو كان فد استحصل سابقاً على عداد من مؤسسة كهرباء لبنان.

مما لا شك فيه أن الزيادة في استهلاك الكهرباء ناتجة عن استعمال المواطنين الكهرباء للتدفئة بدل المازوت ونحن نطلب بالوقت نفسه من المعنيين في المناطق المجاورة غير الخاضعة لنا التأكد من عدم سرقة الكهرباء. بكل الأحوال نحن على اتصال يومي مع المعنيين في الإنتاج والتوزيع لإيجاد الحلول المناسبة للتخفيف من معاناة المواطنين.

f2
قد يعجبك ايضا