أول مشاركة للفريق على متن مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الـ “هايبرد” الكهربائية الجديدة

فريق جازو للسباقات GR يعتلي منصة التتويج في رالي مونتي كارلو

أول مشاركة للفريق على متن مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الـ “هايبرد” الكهربائية الجديدة

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 28 يناير 2022: سجل فريق جازو للسباقات GR المشارك في بطولة العالم للراليات انطلاقة قوية لمركبة تويوتا GR يارس رالي1 الجديدة في أول منافسة لها في البطولة لموسم 2022، وذلك بعد أن حقق سيباستيان أوجييه المركز الثاني في الجولة الافتتاحية من البطولة التي أقيمت مؤخراً في رالي مونتي كارلو الشهير على متن مركبة تويوتا GR يارس رالي1 التي تحمل الرقم 1.

فخلال المرحلة النهائية الحاسمة، كان التحدي على أشده حتى الأمتار الأخيرة من السباق، حيث بذل أوجييه بصحبة مساعده الجديد بينجامين فييا كل ما في وسعه لتحقيق فوزه التاسع وتسجيل رقم قياسي جديد لعدد الانتصارات في رالي موناكو، إلا أنه أنهى السباق متأخراً بعشر ثوانٍ ونصف عن المتصدر في المركز الأول.

وكان فريق جازو للسباقات قد أعلن بداية عصر جديد بالنسبة لمركبات السباق الـ “هايبرد” الكهربائية مع بداية “بطولة العالم للراليات” WRC للعام 2022 التي ينظمها “الاتحاد الدولي للسيارات” FIA من خلال مشاركته على متن مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الـ “هايبرد” الكهربائية، خلفاً لمركبة تويوتا يارس WRC التي أسهمت وبكل جدارة في الحصول على اللقب في كل من بطولات الصانعين والسائقين ومساعدي السائقين خلال موسم 2021. ويشتمل نظام الدفع لمركبة تويوتا يارس الـ “هايبرد” الكهربائية الجديدة على بطارية بسعة 3.9 أمبير/ساعة، بالإضافة إلى موتور–مولد كهربائي بقوة 134 حصاناً يتكامل مع محرك بسعة 1.6 لتر ومزود بشاحن توربيني يولد قوة تتجاوز الـ 500 حصان. ويستخدم هذا المحرك وقوداً مستداماً بالكامل، ليصبح أول محرك من نوعه يدخل منافسات الاتحاد الدولي للسيارات.

وقد سجل سائقو الفريق الثلاثة جميعاً أسرع الأوقات في بعض مراحل الرالي على متن مركباتهم الجديدة، إذ كانت مركبة تويوتا GR يارس رالي1 هي الأسرع في تسع من مراحل الرالي السبع عشرة. وقد قدمت أداءً عالياً وموثوقية فائقة رغم التحديات التي فرضتها اللوائح الجديدة لبطولة الرالي1، والتي سمحت بتقنية الـ “هايبرد” الكهربائية في المستوى الأعلى من منافسات الراليات للمرة الأولى. وقد حضر السيد كازوكي ناكاجيما، والذي تم تعيينه مؤخراً نائباً لرئيس مجلس إدارة فريق جازو للسباقات لقارة أوروبا، إلى موناكو للانضمام إلى الفريق ومشاهدة الانطلاقة الأولى لمركبة تويوتا GR يارس رالي1.

وفي هذه المناسبة، قال السيد آكيو تويودا رئيس شركة تويوتا موتور كوربوريشن: “كان سيباستيان أوجييه قريباً من إحراز فوزه التاسع برالي مونتي كارلو. فقد بدا أن التناغم كان جيداً بين أسلوبه في القيادة وبين مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الجديدة. أود أن أتوجه بخالص الاحترام والتقدير إلى كلٍّ من قيادة الاتحاد الدولي للسيارات، والقائمين على بطولة العالم للراليات، وجميع من أسهم في دفع هذه البطولة العالمية بتقاليدها العريقة لتحقيق الحياد الكربوني من خلال تبني كلٍّ من المركبات المزودة بأنظمة دفع تعتمد على الكهرباء والوقود الجديد”.

وأضاف تويودا: “إن GR يارس هي مركبة رياضية صنعتها تويوتا للفوز في رياضات سباقات السيارات. وها قد دخلت المركبة الآن مرحلة المنافسات الفعلية. لذا، إنني أشعر ببالغ السعادة وأتوجه بالشكر إلى كل من عمل معي على إنتاج مركبة GR يارس. إن الموسم ما زال في بدايته وأنا على يقين بأننا قادرون على متابعة عملنا المثمر معاً. كما أود أن أتوجه بالشكر والتقدير لمشجعينا على دعمهم اللامتناهي لفريق جازو للسباقات في هذا الموسم. شكراً جزيلاً لكم”.

من جهته، قال سيباستيان أوجييه سائق مركبة تويوتا GR يارس رالي1 التي تحمل الرقم 1: “لقد شعرت ببالغ السعادة في التنافس مرة أخرى في هذا الرالي ذي المكانة الفريدة. لقد كان أداؤنا عالياً خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولم نواجه أي مشاكل في المركبة، وهذا بحد ذاته إنجاز عظيم. ولكن كان للقدر كلمة أخرى اليوم، ولكنني متفائل واستمتعت جداً بهذا التحدي، وكانت عطلة نهاية أسبوع مميزة”.

وشاركت تويوتا على مدى السنوات الماضية في العديد من رياضات سباقات السيارات، بما في ذلك سباق الفورمولا 1، وبطولة العالم للتحمل WEC، و”سباق نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة”. وكانت مشاركة تويوتا في هذه الفعاليات تتم عبر فرق وكيانات منفصلة داخل الشركة حتى أبريل 2015 حين قامت شركة تويوتا بتأسيس قسم “جازو للسباقات” GR، وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها في مجال رياضات سباقات السيارات تحت سقف واحد. وانطلاقاً من قناعة تويوتا وشعارها “نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل المركبات”، يسلط “جازو للسباقات” GR الضوء على دور رياضات سباقات السيارات بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل مركبات على الإطلاق. وبالاستفادة من سنوات الخبرة المكتسبة في ظل الظروف القاسية لمنافسات رياضات السيارات المختلفة، يهدف “جازو للسباقات” GR إلى تطوير تقنيات رائدة وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع متعة القيادة وروح المغامرة والانطلاق بحريّة.

وستقام الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات في السويد، حيث سيقام رالي السويد الدولي خلال الفترة من 24 إلى 28 فبراير، وهي الجولة الوحيدة من البطولة التي تقام في أجواء وظروف شتوية بالكامل على الثلج والجليد. أمّا المختلف في هذا العام هو انتقال موقع رالي السويد شمالاً إلى مدينة أوميا، مما يعني أن جميع مراحل الرالي تُعَد جديدة بالنسبة للسائقين. وتحتم ظروف جولة السويد المتجمدة استخدام الإطارات المزودة بمسامير معدنية تنغرز في الجليد لتوفير التماسك والتقليل من الانزلاق، الأمر الذي سيساعد السائقين على تحقيق أعلى السرعات خلال الموسم بأكمله.

قد يعجبك ايضا