هذا ما قالته المرشحة لرئاسة “جمعية المقاصد –صيدا” لارا جبيلي اثر لقاءاتها مع الفاعليات الصيداوية

المرشحة لرئاسة “جمعية المقاصد –صيدا” لارا جبيلي
اثر لقاءاتها مع الفاعليات الصيداوية :
مستمرة بالتشاور مع المعنيين ومع عائلة المقاصد
لتأمين العبور الآمن لهذه المؤسسة العريقة
الى مرحلة تطويرية مختلفة

بيان صادر عن مكتب المرشحة لرئاسة المجلس الإداري
لـ”جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا”
السيدة لارا جبيلي

في جولة موسعة قامت بها المرشحة لرئاسة المجلس الإداري لـ”جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا” السيدة لارا جبيلي، وشملت لقاءات مع كل من” مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، النائب الدكتور عبد الرحمن البزري، النائب الدكتور أسامة سعد، السيدة بهية الحريري، الجماعة الإسلامية، وفاعليات اقتصادية واجتماعية ، وكبار الداعمين للجمعية، وأصدقاء المقاصد، أطلعتهم خلالها على قرار ترشحها ، تداول المجتمعون بشجون جمعية المقاصد وتباحثوا في كيفية الحفاظ على هذه المؤسسة الصيداوية العريقة واستمراريتها بأداء رسالتها التربوية والإجتماعية الرائدة على خطى المؤسسين في تعليم وتخريج ورعاية أجيال جديدة من المقاصديين عبر رفد الجمعية بكل مقومات الصمود في ظل الازمة الكبرى التي تعصف بالوطن.
وخلال هذه الإجتماعات والمناقشات الموسعة توافقت المرشحة جبيلي مع المجتمعين على العناوين العريضة لبرنامجها المستقبلي للجمعية، مع التركيز على أهمية المحافظة على المستوى الأكاديمي للمقاصد مجسداً بالكادر التعليمي ، مع تأمين الدعم اللازم للهيئة التعليمية وحقها في العيش الكريم، ومراعاة الأوضاع الاقتصادية لأهالي الطلاب، وأهمية الحفاظ على التوازن بين الإيرادات والنفقات، والعمل على تعزيز وتنويع المداخيل، والتخفيف من الأعباء المالية عبر المكننة واستخدام الطاقة الشمسية.
وركزت المرشحة جبيلي على اعتماد المجلس مبدأ التشارك والشفافية والمراقبة والحوكمة الرشيدة لكل الاعمال العامة للجمعية، بالإضافة إلى عقد جلسات نقاش دورية مع الأساتذة، الأهل، الجمعية العمومية، المساهمين وداعمي المقاصد الكبار وعموم اهل صيدا لإطلاعهم واخذ مشورتهم بقرارات الجمعية.
وشددت المرشحة جبيلي على ان عنوان الإنتخابات المقبلة هو التنافس من اجل خدمة المقاصد، بعيدا” عن اي سياسة ضيقة في المعركة الانتخابية المرتقبة، والعمل على إيصال فريق عمل كفؤ ومتجانس يضم رئيسا” وأعضاءً يمثلون المجتمع الصيداوي بمختلف اطيافه ويعكسون أفضل خبراته.
وكانت مواقف مختلف الأطراف الذين التقتهم جبيلي داعمة ومؤيدة لهذا التوجه، واعدين بتقديم كل الدعم المطلوب لحصر التنافس الإنتخابي في اطار خدمة المقاصد لا من أجل تسجيل مكاسب انتخابية.
وشكرت السيدة لارا جبيلي اهتمام جميع الفعاليات بالمقاصد، فيما تمنى جميع الأفرقاء التوفيق لفريق العمل القادم مكررين اهمية التوافق والتعاون لما فيه مصلحة المقاصد.
وتواصل المرشحة لارا جبيلي العمل لاستكمال زياراتها والتواصل والتشاور مع جميع المعنيين والفرقاء وعائلة المقاصد لتأمين العبور الآمن لهذه المؤسسة العريقة الى مرحلة تطويرية مختلفة متخطية بذلك ما يعصف ببلدنا لبنان من ازمات متلاحقة.

الإثنين 2022/6/20

f2
قد يعجبك ايضا