عمر العتر: نبارك للأستاذ فايز البزري والأعضاء الجدد و يجب أن نلتفّ جميعاً حول المجلس الجديد بالدّعم والنّصح والعمل بعيداً عن أي تشنّجات

أهلي في الأسرة المقاصدية العزيزة،

تحيّة وبعد،

أُبارك لكم الاستحاق الانتخابي الذي كان بمثابة عرس كبير، رغم الحدّية والمنافسة الشّرسة بين المرشحين، وهذا إن دلّ على شيء، فإنّه يدلّ على العافية داخل الجسد المقاصدي، وبأنّ المقاصد لا تزال قادرة على تحديد خياراتها. ومن هنا، يجب أن نشكر مجلس الإدارة السابق، برئاسة الأستاذ يوسف النقيب والأعضاء الكرام، على المجهود الذي بذلوه طوال الأعوام الثمانية، التي كانت مليئة بالتحديات والمخاطر.

كما نبارك للمجلس الجديد، برئاسة الأستاذ فايز البزري والأعضاء الجدد، ونؤكد بعد انتهاء المعركة الانتخابية أن اليوم هو يوم جديد، ويجب أن نلتفّ جميعاً حول المجلس الجديد بالدّعم والنّصح والعمل بعيداً عن أي تشنّجات قد تُعطّل العمل داخل الجمعية.

إن التحديات المقبلة ليست بالسّهلة وبحاجة إلى قرارات مهمة وإدارة مرنة وسلمية وعمل يومي دؤوب للنهوض بمقاصدنا.

أودّ أن أشكر كل من دعمني في ترشّحي وتفاعل معه بإيجابية، والشّكر لكل من اتصل بي ناصحاً. وأؤكد أنني خضّت الاستحقاق بشكل مستقل، وأكملته حتى النهاية، رغم علمي المسبق بالنتيجة.

حمى الله المقاصد، وهيّأ لها الخير ويسّر لها الحريصن على ازدهارها ونموّها.

عمر خالد العتر

f2
قد يعجبك ايضا