درغام: إعتصام النواب في المجلس حركة شعبوية والأفضل أن يتفقوا على مرشح للرئاسة

شدد عضو تكتل “لبنان القوي” النائب أسعد درغام خلال حوار مع “تلفزيون لبنان” على “ضرورة تكثيف اللقاءات والتشاور بهدف التوصل الى إتفاق لانتخاب رئيس للجمهورية”، مؤكدا أن “تشبث كل فريق برأيه لن يوصل الى أي مكان ومعناه إستمرار الأزمة القائمة”.

وعن العلاقة مع “حزب الله” أشار درغام، الى “وجود توتر مضبوط بسبب الموقف من إنعقاد الحكومة، والتمسك بترشيح سليمان فرنجية والمطلوب العمل على إزالة الخلاف وتمتين التفاهم”.

وحول إعتصام عدد من النواب التغيريين في المجلس، أكد درغام أن “هذه الحركات الشعبوية لا تقدم ولا تؤخر، وكان الأجدى بهم الاتفاق على مرشح للرئاسة وتوحيد موقفهم وهذا أمر قد يسهل التوافق بدل تشتتهم وانقسامهم”.

وأضاف: “نحن ندعو للحوار بين الجميع ولا بد من تقريب وجهات النظر لانهاء الشغور القائم”، مؤكدا أن “وضع الناس مأسوي والهموم المعيشية تطغى على كل شيء آخر والمطلوب الاتفاق على مرشح للجمهورية يكون قادرا على إنقاذ البلد”.

وحول الواقع الأمني في الشمال، أكد درغام أن “القوى الأمنية والجيش مطالبين بتشديد الاجراءات الأمنية لضبط الأمور ومنع التفلت ووضع حد لعمليات السرقة والسطو، خصوصا أن 70 في المئة من القوى الأمنية هم من أبناء الشمال وعكار تحديدا، ولا يجوز أن لا تنعم منطقتهم بالأمن والأمان، وهم يسهرون على أمن كل لبنان”.

قد يعجبك ايضا