رهانٌ أميركي على مرشّح “قيادي” وانتقادٌ مباشر لبرّي

-الإعلانات-

جاء في “نداء الوطن”:

من واشنطن، تواترت معلومات حول تطور في موقف بعض دوائر القرار الاميركي من الاستحقاق الرئاسي، مؤداه ان من المواصفات المطلوبة في المرشحين مؤهلات قيادية، كي يتمكن من يصل من بينهم الى سدة الرئاسة الاولى من مواجهة الأعباء الملقاة على الموقع الاول في الدولة اللبنانية بكفاءة تتعدى المؤهلات الاخرى، التي يجب ان يتمتع بها على المستوى الشخصي. وتبعاً لذلك، وضع جانباً بعض أسماء المرشحين المحسوبين على المعارضة. وتشير هذه المعلومات الى ان هذه الدوائر أبدت تحفظات على المدى الذي وصلت إليه المبادرة الفرنسية بوضع “كل البيض في سلة سليمان فرنجية” مرشح محور الممانعة المتحالف مع إيران.

وتأتي هذه المعلومات متزامنة مع الرسالة الخاصة التي بعث بها أمس الأول رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي روبرت مانديز والعضو البارز في اللجنة جايمس ريتش إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، والتي تضمنت للمرة الاولى إنتقاداً لدور رئيس مجلس النواب نبيه بري في إنجاز الاستحقاق الرئاسي. ومما جاء في الرسالة: “لا نزال محبطين من الجمود السياسي المستمرّ، والمسؤول عنه “حزب الله” وحلفاؤه، مثل نبيه بري لإضعاف مرشح المعارضة المفضّل، والمرشحين الذين يتمتعون بدعم أوسع، والأكثر استعداداً لمواجهة تحديات لبنان العديدة”.

قد يعجبك ايضا