هذا ما فعله تيمور جنبلاط مؤخراً

تترقبُ الأوساط الشعبية المواكبة للحزب “التقدّمي الإشتراكي” أجواء المؤتمر العام الـ49 للحزب الذي سينطلق يوم غدٍ الأحد، ويشهد على اختيار رئيسٍ جديد لـ”التقدمي” وأعضاء جُدد لمجلس القيادة.

ومن المحسوم داخلياً في الحزب أنَّ الرئاسة ستكونُ في كنف رئيس كتلة “اللقاء الديمقراطي” تيمور جنبلاط خلفاً لوالده النائب السابق وليد جنبلاط. إلا أن المفارقة تكمنُ في مكانٍ آخر، إذ تقول المعلومات إنّ تيمور وسّع إتصالاته ولقاءاته مع أطرافٍ عديدة خلال الآونة الأخيرة من أجلِ إضفاء “لمسات الأولى” على قيادة “التقدمي” وإدخال تغييرات ضمن العمل الحزبي لتكون بمثابة “دمٍ جديد” له.

ومن المُتوقع ظهور شخصيات جديدة إلى جانب تيمور خلال المرحلة المقبلة، وقد يكونُ لها تأثير كبير على مسار “التقدّمي” الذي يتخذُ منحى التجديد فترة بعد فترة.

 

قد يعجبك ايضا