أبو زيد استغرب الدعوة لعقد جلسة حكومية في الديمان: مواقف ارتجالية ومتسرعة

أعرب النّائب السّابق أمل أبو زيد، عن استغرابه من “التّخبّط الّذي تتّسم به مواقف وتصرّفات بعض المسؤولين في الدّولة، وآخره الدّعوة إلى عقد جلسة حكوميّة في الصّرح البطريركي في الديمان”.

وشدّد في بيان، على أنّ “هذه الدّعوة تدخّل في خانة المواقف الارتجاليّة والمتسرّعة، في وقت يتطلّع اللّبنانيّون إلى خطوات جديّة وتدابير عاجلة، بدلًا من إطلاق كليشهات وتكرار شعارات ممجوجة”.

 

وأشار أبو زيد، إلى أنّ “الصّرح البطريركي أكان في بكركي أو الديمان، هو بيت لجميع اللّبنانيّين وحصن للمؤمنين، وحريّ بالمسؤولين أن يحسّنوا تطبيق مبدأ فصل السّلطات بدلًا من أن يخلطوا بين الزّمني والرّوحي، والسّياسي والطّائفي”.

قد يعجبك ايضا