وزير الداخلية: لا نقبل أي تعرض لأمن اللبنانيين أو العرب بلبنان والمطلوب عدم وجود أي مسلح على الأراضي اللبنانية

-الإعلانات-

اشار وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال ​بسام مولوي في دردشة مع الصحافيين الى ان الدول العربية اصدقاء لبنان ويهمهم مصلحته مضيفا: “لا تخوف من احداث امنية”.

واعتبر مولوي انه “بالنسبة لنا علينا حفظ امن بلدنا ولا يجب ان يمتد ما يحصل في المخيمات الى خارجها “، مضيفا: “لا نقبل التفلت الامني في لبنان واي دعم لفصائل مسلحة في لبنان هو امر مرفوض ونرفض السلاح المتفلت “.

 

واضاف :”لا نقبل اي تعرض لامن اللبنانيين او العرب في لبنان ، تعريض امن لبنان للخطر امر غير مقبول والجيش وقوى الامن يضبطون الامن على الارض”.

وشدد مولوي على ان “لا امن بالتراضي”، معتبرا ان “ما يطرح علامات استفهام هو كيف خلال كل هذه السنوات لم نعرف ان نؤسس دولة على كامل الاراضي اللبنانية تفرض سلطتها على كامل الاراضي وتحمي اللبنانيين الحل بالجيش والقوى الامنية”.

وكشف ان “هناك مجموعات مسلحة في المخيمات وهذا بعهدة الجيش والجيش تصرف بدقة وحكمة وقيادة الجيش واعية وتعرف كيف تتصرف مع الظروف”.

وتابع: “المطلوب عدم وجود أي مسلح على الاراضي اللبنانية ونحن لا ننفذ اجندات اي طرف”.

قد يعجبك ايضا