سيزار المعلوف: قلت للسفيرة الاميركية دوروثي شيا يومًا “صحّ النوم” وأخشى أن اقولها يومًا لسياسيين راهنوا على الحسابات الخاطئة

-الإعلانات-

لفت النائب السابق سيزار المعلوف، إلى الانشغال الحالي “بتفاصيلنا اللبنانية، والعالم حولنا يتغيّر، ونحن نعتقد أن الدول العظمى تقف على خاطرنا”.

ولفت إلى “أنني كنت قد قلت للسفيرة الاميركية دوروثي شيا يومًا صحّ النوم، وأخشى أن اقولها يومًا لسياسيين راهنوا على الحسابات الخاطئة”.

 

وسأل المعلوف “ما رأي هؤلاء بالاتفاق الاميركي – الايراني المتدرّج بدءاً من تبادل السجناء، مروراً بتسييل الاموال المجمّدة لطهران، وصولاً الى اتفاق نووي آت ولو بعد حين؟ وما رأي هؤلاء بأن مصير الاقليم هو الاتفاق بين السعوديين والايرانيين الذين اعادوا علاقاتهم الدبلوماسية، وان تأخير جني الثمار اقليمياً يحتاج الى وقت اضافي في التفاوض القائم سرّاً وعلناً، لكنه آت؟ وما رأي هؤلاء ان تنظيم داعش عاد ليخرج من ملاذاته ما بين العراق وسوريا وقد تعود مخاطره في كل اتجاه؟”.

وأوضح أنّ “الحسابات الخاطئة هي التي بنى عليها يومًا حاكم المصرف السابق رياض سلامة فأغرق البلد ماليًا، واعتقد ان من يحميه دوليًا قادر على تغطيته الى أبد الابدين، لكن الاميركيين انفسهم رموه بالعقوبات، والمفروض اليوم ان يكون في السجن”، خاتمًا “فإتعظوا .. ولا تكرروا في ال​سياسة​ رهانات في غير موضعها ومساحاتها”.

قد يعجبك ايضا