“رابطة آل الحريري وأنسبائهم من آل الشريف ” تحتفل بذكرى تأسيسها بلقاء مع عميد العائلة الحاج سعد الدين الحريري

احتفلت “رابطة آل الحريري وأنسبائهم من آل الشريف ” بذكرى تأسيسها الرابعة والخمسين، بلقاء مع عميد الرابطة والعائلة الحاج سعد الدين الحريري ( أبو محمود ) في دارته في مجدليون تقديراً لدوره المؤسس في الرابطة وفي استمراريتها وذلك بحضور رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة السيدة بهية الحريري والأستاذ علي الشريف ( نائب الرئيس السابق للرابطة ) .

وحضر عن الرابطة رئيسها الأستاذ أمين الحريري وأمين السر المحامي محمد وليد الحريري وأمين الصندوق علي الحريري والأعضاء ” ماهر يوسف الحريري، معادن عصام الشريف، مي خليل الحريري، جهاد سعد الدين الحريري ، زهرة جهاد الحريري، مروان محمد الحريري، نجاة مصطفى الحريري، طلال عدنان الحريري، ومحمد عمر الحريري “.
أمين الحريري
استهل اللقاء بكلمة لرئيس الرابطة الأستاذ أمين الحريري فأشار الى أنه وعشية ذكرى تأسيس الرابطة في 25 أب أحببنا أن نحتفل بهذه المناسبة بمشاركة وحضرة الحاج أبو محمود الحريري الذي ارتبط اسمه بالرابطة، تقديراً لجهوده منذ بادر لتأسيسها مع كبار آخرين من رجالات العائلة الذين تنبهوا وأدركوا في فترة الستينيات أهمية انشاء جمعية او رابطة تهتم بشؤون العائلة . والحاج أبو محمود من هؤلاء الكبار المشهود لهم بمحبتهم وانتمائهم القوي للعائلة بل هو يسبقنا بانتمائه لها ولطالما بقيت حاضرة في ذهنه وأدبياته ، ونحن نفتخر بكل الذين أسسوا وعملوا وبالنهاية نحن نكمل ما بدأوه .
وبالمناسبة ، نتوجه من هذا اللقاء العائلي بتحية لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي رفع اسم العائلة وشأنها لمستوى يحملنا مسؤولية أكبر في أن نحافظ على هذه القيمة العائلية الكبيرة ، وبرعاية السيدة بهية الحريري واحتضانها ومتابعتها المستمرة بشكل يومي ونعتبر ذلك حافزاً لنا ، وان شاء الله نكون عند حسن ظنكم ونسأل الله التوفيق .
بهية الحريري
وتحدثت السيدة الحريري فقالت ” هذا اللقاء يعني لي الكثير ، ولنا الشرف أن نكون بحضرة عميدنا الحاج أبو محمود الحريري الذي حرص طوال مسيرته على لم شمل العائلة من خلال الرابطة. وأحببنا اليوم مع الأستاذ أمين ان نأتي الى بيت” أبو محمود” لنقول له : شكراً، ولولاك ما استمرت الرابطة وكبرت . ونحن نفتخر بك أدام الله عليك العافية وحفظ لك عائلتك الصغيرة والكبيرة .. شكرا “أبو محمود” على كل العمل والجهد الذي قمت به والذي ان شاء الله سيكمله جيل جديد من أبناء وشباب العائلة ، وفي مقدمهم الأستاذ أمين بحرصه وبعلاقاته وحضوره في العائلة وبتاريخه وبعمله ومن أقدر منه على تحمل هذه المسؤولية والاهتمام بأمور الرابطة والعائلة، فهو لديه ارث كبير من المحبة لدى الجميع ويشاركنا تقديرنا لدور العائلة وأنها بالنسبة لنا هي الأولوية. مبارك عليكم عيد التأسيس والآن يجب ان نفكر كيف نحاكي المستقبل القادم عبر اشراك الجيل الجديد من العائلة وهو ما بدأتم به فعلاً . نتمنى للأستاذ أمين وللهيئة الإدارية الجديدة التوفيق ونشكر “العم” أبو محمود على استضافته لنا في هذا اللقاء ونسأل الله له دوام الصحة وكل عام وأنتم بخير “.
أبو محمود الحريري
وكانت كلمة للحاج أبو محمود الحريري رحب فيها بالسيدة الحريري والهيئة الإدارية الجديدة للرابطة متمنياً لهم التوفيق ومعرباً عن سعادته بهذا اللقاء العائلي ومستذكراً بعضاً من محطات مسيرة الرابطة والرعيل الأول من المؤسسين.

قد يعجبك ايضا