صحفي إسرائيلي: تل أبيب وواشنطن تواجهان صعوبة في فك رموز نوايا السيد “نصر” الله

-الإعلانات-

قال الصحفي لدى العدو الإسرائيلي والباحث المختص بالشؤون العربية يوني بن مناحيم، إن أمين عام حزب الله حسن نصر الله ومنذ بداية الحرب في الجنوب يشن حرب استنزاف ضد إسرائيل على الحدود الشمالية.

 

وأكد يوني بن مناحيم أن إسرائيل والولايات المتحدة تواجهان صعوبة في فك رموز نوايا حسن نصر الله.

وأشار في تدوينة على منصة “X” (تويتر سابقا) إلى أنه على إسرائيل الاستعداد للسيناريو الأسوأ الذي ستضطر فيه إلى القتال.

وأضاف في تدوينة ثانية أن حزب الله يجري تبادلات متكررة لإطلاق النار مع إسرائيل، وقد قتل ما لا يقل عن 29 من عناصره، لكن ليس من الواضح بعد ما إذا كان نصر الله يواجه حربا حقيقية أو أنه سيشن ما وصفه أحد المصادر بـ “الحروب الصغيرة”.

وتشهد الحدود الجنوبية اللبنانية المتاخمة لفلسطين المحتلة توترا منذ انطلاق عملية “طوفان الأقصى” يوم 7 أكتوبر.

إلى ذلك، تتواصل الحرب على غزة في يومها الـ17 منذ بدء عملية “طوفان الأقصى” في 7 أكتوبر 2023، ومعها يتزايد عدد الضحايا والمصابين ويتفاقم الوضع الإنساني في القطاع، وما يزال القطاع يتعرض للقصف الإسرائيلي.

وبلغت حصيلة ضحايا قصف العدو الإسرائيلي على غزة 5087 شهيدا منهم 2055 طفلا، و1119 سيدة، و217 مسنا، إضافة إلى إصابة 15273 بجراح مختلفة، ناهيك عن الدمار الهائل بالمناطق السكانية والبنية التحتية وحالة النزوح الجماعية.

جدير بالذكر أن جيش العدو الإسرائيلي أعلن عزمه على تكثيف ضرباته ضد غزة استعدادا للمرحلة المقبلة من هجومه على القطاع.

قد يعجبك ايضا