إيهود باراك نصرالله ينوي تنفيذ هجوم مفاجىء

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ “لا أحد في إسرائيل يعرف ماذا يدور في رأس الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله”، مشدّدةً على “ضرورة عدم الاستخفاف بالخطاب الذي ألقاه، أمس الجمعة”.
وقال محلل الشؤون العربية في قناة “كان”، أليؤور ليفي، إنّه “ممنوع الاستخفاف بخطاب نصر الله”، خصوصاً بعد ما حدث في الـ7 من تشرين الأول الماضي، يوم أطلقت المقاومة الفلسطينية عملية “طوفان الأقصى” ضد إسرائيل.

ورأى ليفي أنّ السيد نصرالله أرسل ما وصفه بـ”التهديدات الغامضة”.

وفي وقت سابق، أكد رئيس الحكومة الإسرائيليّ الأسبق، إيهود باراك، أنّ نصرالله “شخص ذكي”، مشدّداً على ضرورة “الاستعداد لاحتمال أنّه يهدّئنا لأنّه ينوي تنفيذ هجوم مفاجئ”، على حدّ قوله.

قد يعجبك ايضا