عبد الرحمن البزري: نرفض أن يكون الحوار في الملف الرئاسيّ برعاية شخصية أجنبية

-الإعلانات-

أشار النائب عبد الرحمن البزري، إلى أنّ “مشكلة الرئاسة في لبنان داخلية، والمشهد في غزة عقّد الملف الرئاسيّ، وما سيكون ما بعد غزة في الإقليم هو جغرافية سياسية جديدة”.

ولفت، في حديث لقناة الـ”إل بي سي أي”، إلى أنّ “مصلحة لبنان الحقيقية تكمن في البحث عن قواسم مشتركة، ورئاسة الجمهورية ما بعد الطائف هي حاكم بين اللبنانيين وليست حكم على اللبنانيين”، مشددًا على “أننا نرفض أن يكون الحوار في الملف الرئاسيّ برعاية شخصية أجنبية شقيقة كانت أم لا”، مضيفًا “لا رئيس في حزيران أو حتى في تموز إذ لا اختراق جدّيّ حتى الآن”.

 

واعتبر البزري أنّ “الحرب في غزة ستنتهي بقراءات سياسية ونتائج خطيرة”، وقال: “هناك لاعبون في المنطقة أهمّهم الولايات المتحدة الأميركية”.

قد يعجبك ايضا