الرئيس ميشال عون يبدأ اجتماعات تمهيدا لفصل آلان عون من “الوطني الحر

-الإعلانات-

أفادت صحيفة “الأخبار” بأنه “فيما لا يزال فصل عضو تكتل لبنان القوي النائب آلان عون من التيار الوطني الحر معلّقاً، بسبب المكانة التي يتمتع بها عون بين المؤيدين والمناصرين، كشفت مصادر مطّلعة أن رئيس الجمهورية السابق ميشال عون بدأ اجتماعات مع عدد من فعاليات منطقة بعبدا لشرعنة قرار الفصل”.

وقالت: “غياب رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل عن مراسم تقبّل العزاء بوفاة والدة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بسبب تواجده خارج لبنان، قابله حضور وفدَين مثّلا التيار الى الضاحية الجنوبية لتقديم العزاء. ولوحِظ أن الوفد الأول ضم النواب: آلان عون وسيمون أبي رميا وأسعد درغام، وانضم إليهم نائب رئيس مجلس النواب الياس بوصعب (الذي اتُّخذ أخيراً قرار بفصله من التيار، علماً أنه قاطع اجتماعاته قبل عامين)، بينما ضم الوفد الثاني النواب: غسان عطا الله وسامر التوم وسيزار أبي خليل”.

 

ولفتت مصادر الصحيفة إلى “حضور درغام مع فريق “المغضوب عليهم”، علماً أن التياريين حاولوا مراراً التأكيد أن درغام ليس من ضمن النواب المعترضين على ​سياسة​ باسيل”.

قد يعجبك ايضا