تويوتا ترتقي بمعايير الراحة والأداء في لاند كروزر برادو الجديد كلياً

تصميم مميز يجمع بين القدرة على المناورة والبساطة والأداء الوظيفي المثالي أثناء القيادة على جميع الطرقات
منصة أطر هيكلية جديدة توفر قوة وصلابة أساسيتين للمركبة
مقصورة داخلية رحبة ومساحة فسيحة توفر الراحة التامة لجميع الركاب
أنظمة دعم لجميع التضاريس تدعم السائقين المهرة وذوي الخبرة المحدودة على الطرقات الوعرة
أحدث تقنيات الأمان، بما في ذلك نظام تويوتا سيفتي سينس، لضمان راحة الركاب والسائقين
تُواصل شركة تويوتا تعزيز مكانتها الرائدة في قطاع مركبات الدفع الرباعي مع الجيل الجديد كلياً من لاند كروزر برادو في أسواق الشرق الأوسط الذي كشفت عنه الشركة مؤخراً، إذ تجسد النسخة الجديدة إرثاً عريقاً يمتد لأكثر من 7 عقود من التميز في أكثر من 190 دولة، وتوفر إمكاناتٍ استثنائية للقيادة على الطرقات الوعرة تتواءم مع احتياجات السائقين في المنطقة.
فمنذ إطلاقه لأول مرة في العام 1951، أثبت طراز لاند كروزر قدرته حتى في أقسى ظروف القيادة، وقدم خلال مسيرته دعماً أساسياً للمجتمعات النائية، وساهم في توفير المساعدة الإنسانية خلال الكوارث، فضلاً عن دوره المهم في إثراء حياة عشاق المغامرات بتجارب لا مثيل لها في كل مرة. وقد انضم لاند كروزر برادو إلى عائلة لاند كروزر عام 1985، ليُقدم نفس الأداء المميز للطرازات السابقة ضمن مركبة مدمجة أكثر خفة.
ومع تعاقب الأجيال، يواصل لاند كروزر برادو اليوم مسيرته العريقة مع الجيل الأحدث من هذه الفئة بميزات أداءٍ أرقى ورفاهية أكبر. وخلال عملية تطوير المركبة، أوضح أكيو تويودا، رئيس مجلس إدارة شركة تويوتا موتور كوربوريشن، والذي كان المسؤول الأول عن مركبات تويوتا، توجهاته في هذا المجال قائلاً “من المهم ان تحافظ مركبة لاند كروزر على جوهرها كمركبة عملية ومتينة تثري حياة الناس في المجتمعات المحلية، وتُلبي تطلعات العملاء.” ولتحقيق هذه الغاية، قدم فريق التطوير مفهوماً جديداً لهذا الطراز إيذاناً لعودة لاند كروزر إلى جذوره العريقة من خلال ابتكار مركبةٍ بسيطة ومتينة وعملية تناسب أسلوب حياة العملاء.
من جهته، أوضح كيتا موريتسو، كبير المهندسين المسؤولين عن تطوير المركبة، قائلا: “تهدف شركة تويوتا إلى توفير حرية التنقل للجميع، وتحقيق السعادة للجميع. وهنا يكمن السؤال التالي: “ما الذي يمكن أن يقدمه لاند كروزر لتحقيق ذلك؟ وأجيب: عبر رسم البسمة على وجوه الجميع خلال مختلف فعالياتهم اليومية، حيث يوفر لهم لاند كروزر إمكانية “التنقل” في الأماكن النائية الوعرة والتي لا يمكن الوصول إليها إلا من خلال مركبة لاند كروزر، فضلاً عن توفير “الموثوقية” من خلال مستويات عالية من الجودة وقوة التحمل والاعتمادية (QDR). هذا هو الدور الذي لطالما تعهد به لاند كروزر – والذي يجب ألا يتغير أبداً”.
وتابع موريتسو قائلا: “سواءً كانت المركبة جديدة أو مستعملة، فإنها ستوفر بلا شك دعماً لا حدود له لمالكيها، فغايتنا من لاند كروزر هو مساعدة السائقين على التعبير عن شخصياتهم المتفردة وقدراتهم المميزة في كل المناطق وعبر مختلف الأجيال، وأن يصبح لاند كروزر شريكاً موثوقاً لهم اليوم وفي المستقبل.”
من جانبه، أعرب السيد نوبويوكي تاكيمورا، الممثل الرئيس للمكتب التمثيلي لشركة تويوتا في منطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى، عن سعادته بكشف النقاب عن مركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً أمام جمهورها المتزايد في منطقة الشرق الأوسط. وصرح قائلاً “هذا الطراز الأسطوري من مركبات الدفع الرباعي يمثل إرثاً جوهرياً لشركة تويوتا؛ الذي تم تطويره من خلال سعينا المتواصل لتحقيق أعلى مستويات الموثوقية والمتانة وقدرة التحمل. تنفرد مركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً بتصميمٍ جريء بدءاً من خطوطها الأفقية البارزة إلى مقصورتها الداخلية المصممة بعناية ومتانة، ما يجعلها الخيار الأمثل للقيادة على الطرقات الوعرة.” واختتم قائلاً نتوجه بالشكر لعملاء تويوتا في المنطقة وخارجها على دعمهم المتواصل، ونحن مستعدون لمواصلة العمل معهم لابتكار “أفضل المركبات على الإطلاق” والتي تفوق توقعاتهم.”
صُمِّمت مركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً بالاعتماد على منصة الأطر الهيكلية العالمية الجديدة لتويوتا (GA-F) لتوفر صلابة إضافية للإطار بنسبة 50% وزيادة في الصلابة الكلية لهيكل المركبة بنسبة 30% لضمان تحكم فائق وقيادة مريحة وثابتة على الطرقات المعبدة والوعرة، لتحافظ هذه المنصة بذلك على قيم شركة تويوتا التقليدية التي تركز على جودة بنية المركبة وسلامتها فضلاً عن توفير قيادةٍ ممتعة.
ومن أجل الارتقاء بتجربة القيادة، أضافت مركبة لاند كروزر برادو مجموعة جديدة من أنظمة الدفع التي تجمع الأداء القوي مع الكفاءة في المحافظة على البيئة؛ حيث يتضمن : محرك بنزين توربو رباعي الأسطوانات بسعة 2.4 لتر، يولد قوة تصل إلى 278 حصانًا وعزم دوران يبلغ 430 نيوتن-متر، متصلًا بناقل حركة أوتوماتيكي مباشر بثماني السرعات.
أنظمة الدعم التي تتميز بها مركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً للتعامل مع تضاريس الطريق تجعلها من أكثر مركبات الدفع الرباعي تطوراً على المستوى التقني، وأكثرها أماناً ومتعة وسهولة في الاستخدام في المنطقة. تساعد هذه الأنظمة السائقين المهرة وذوي الخبرة المحدودة على الاستفادة من أقصى مستويات الأداء التي تقدمها هذه المركبة، وذلك بفضل العديد من مزايا الدعم؛ ومن أهمها: نظام القفل التفاضلي الخلفي الذي يوفر قدرات محسنة للقيادة على الطرقات الوعرة. كما تملك مركبة لاند كروزر برادو نظاماً مميزاً يتيح للعجلات سرعة الدوران ليعزز بشكل كبير إمكانية التعامل مع التضاريس الصعبة. وعلاوةً على ذلك، يعمل نظام التعليق المتغير المتكيف (AVS) على تحسين ثبات الإطارات وراحة الركاب عند القيادة على الطرقات الوعرة، وكذلك الاستقرار والتحكم عند القيادة على الطرقات العادية.
ومن المزايا المتعددة التي تملكها مركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً؛ ستة أنماط قيادة مختلفة منها نمط AUTO الجديد الذي يعزز قدرات نظام اختيار التضاريس المتعددة مما يتيح للسائق تحديد الإعداد المناسب للقيادة على مختلف الأسطح الرملية والصخرية أو حتى الطينية. يضاف إلى ذلك وظائف التحكم في الانزلاق والمساعدة على الانعطاف، بشكل يعزز السيطرة والتحكم بالمركبة على الطرقات الوعرة.
أيضاً، تملك مركبة لاند كروزر برادو نظام مراقبة التضاريس المتعددة ثلاثي الأبعاد (3D-MTM)، المستند لأربع كاميرات تساعد السائق على استطلاع طبيعة البيئة المحيطة بالمركبة بمجرد تشغيل النظام الذي يساعد السائقين على تقييم ظروف الطريق حول المركبة مما يعزز القدرة على المناورة عند السرعات المنخفضة بشكل اّمن وثقةٍ عالية. كذلك، يتيح النظام خاصية عرض ثلاثي الأبعاد لأسفل المركبة، والتي يمكن تنشيطها بسهولة عند توقف المركبة من خلال شاشة الكاميرا الأمامية، بالإضافة إلى نظام رؤية المركبة من الخلف ومن الأسفل، والذي يعرض صورة مكبرة للمنطقة المحيطة بالعجلات الخلفية عند الرجوع إلى الخلف

وعلى مستوى تقنيٍ آخر، تم تجهيز مركبة لاند كروزر برادو بنظام التوجيه المعزز آلياً (EPS)؛ الذي يقلل احتمال فقدان السيطرة على التوجيه أثناء القيادة على الطرقات الوعرة، إذ يوفر توجيهاً أفضل لعجلة القيادة، ويعزز القدرة على المناورة عند السرعات المنخفضة. كذلك، توفر المركبة نظام المساعدة على تتبع المسار. أما آلية فصل نظام مساعد الثبات (SDM)، فتعمل على تغيير حالة المثبت الأمامي عبر مفتاحٍ خاص لتضمن راحة أعلى أثناء القيادة على الطرقات الوعرة، وتحكماً أكبر على الطرقات المعبدة.
القوة والمتانة المترافقة مع الراحة في نقل الركاب والبضائع، والتقنيات المتقدمة تجعل مركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً من أفضل المركبات في فئتها تدمج بين الإرث والحداثة. يتميز تصميمها الخارجي بالقوة والمتانة، بينما تعزز المزايا الداخلية عالية الجودة وسهولة الاستخدام من تجربة القيادة، وتجعلها أكثر راحة ومتعة، فضلاً عن تميزها بالقدرة على التكيف مع مختلف أنواع الطرقات والتضاريس، ما يجعلها خيارًا متميزًا للمغامرات والرحلات على الطرقات الأكثر تحدياً.
كذلك، تمتاز مركبة لاند كروزر برادو بتصميم مبتكر للواجهة الأمامية لتلبي جميع متطلبات الاستخدام اليومي من خلال زوايا المصد القابلة للاستبدال والمصابيح المرتفعة والقريبة من وسط المركبة، ما يعزز قدرتها على مواجهة الصدمات ويمنحها مظهراً أخاذاً. بالإضافة إلى ذلك، تتمتع المركبة الجديدة بمظهرٍ فخم وعريض وأجنحة أمامية وخلفية تتسم بالهيمنة والجرأة وتعزز ثقة السائقين على مختلف الطرقات.
من جهة أخرى، صُمِم غطاء محرك لاند كروزر برادو بعناية لتحقيق أفضل رؤية أمامية وجانبية ممكنة للسائقين؛ حيث تم خفضه من الوسط لتقليل نقاط انعدام الرؤية، مع جوانب المركبة المرتفعة التي تسهل تحديد زوايا المركبة بسهولة. كذلك، تم تحسين الرؤية الجانبية من خلال تصميم عمود السقف A ليكون أكثر استقامة، وتوفير مرايا متصلة بالأبواب بخط أقل ارتفاعًا بحوالي 30 ملم مقارنة بالطراز السابق. بالإضافة إلى ذلك، تم تصميم زوايا الجزء الأمامي والخلفي لتعزيز القدرة على المناورة، وتمتلك الأجزاء السفلية للأبواب سطحاً محفوراً من الداخل لتقليل الأضرار الناجمة عن الحطام وتعزيز رونق المركبة وأناقتها.
وبالمثل، تُجسّد المقصورة الداخلية الانسيابية في لاند كروزر برادو الجديد كلياً تركيز تويوتا على السلامة والمتانة والتصميم المريح، من أجل تقليل إجهاد السائق والركاب وتعزيز تجربة القيادة بشكلٍ عام. تمنح الخطوط الأفقية الجريئة على لوحة العدادات والقوالب العلوية للأبواب، الشعور برحابة المقصورة وتُسهم في منح المركبة إطلالة بهيةٍ من الخارج. وتتميز المركبة الجديدة بأزرار تحكم موحدة سهلة الاستخدام تعمل بالضغط أو التبديل دون تشتيت الانتباه، تم تصميمها بمساعدة سائقي الراليات المحترفين. وتساعد تقنيات التصميم الرقمي في خلق التناغم بين مختلف عناصر المقصورة الداخلية وتوحيد مظهرها المسطح والصلب، مع نقاط اتصال ملساء وأخرى محددة لتفاعلٍ أكثر سلاسة بين المركبة والركاب، ومنحهم إحساساً عاماً بالانسجام؛ بما في ذلك وسادات الركبة على جانبي مقعد السائق للحفاظ على الوضعية المثلى على الطرقات الوعرة، بالإضافة إلى مسند اليد المخصص لتشغيل الشاشة بثبات.
تتيح المقصورة الداخلية لمركبة لاند كروزر برادو الجديدة كلياً مزيجاً فريداً بين المتانة والراحة المعززة، وتأتي مجهزة بمجموعة من الميزات المتقدمة؛ بدءاً بميزة الشحن اللاسلكي للهاتف الذكي بسهولة ودون الحاجة للأسلاك، وشاشة الوسائط المتعددة مقاس 12.3 بوصة التي تعمل باللمس تُوفّر تجربة تفاعلية ثرية تتوافق مع نظامَيْ أجهزة الهواتف الذكية Apple CarPlay® وAndroid Auto™ ، مروراً بشاشة عدادات ملونة كاملة لعرض البيانات مقاس 12.3 بوصة، وشاشة ملونة لعرض البيانات على الزجاج الأمامي HUD، ونظام تكييف هواء أوتوماتيكي ثنائي المناطق مع فتحات تهوية خلفية ونظام صوت محيطي مكون من 10 مكبرات صوت، ومقاعد أمامية مهواة وقابلة للضبط كهربائياً على عدة أوضاع، في حين أن مقاعد الصف الثاني قابلة للإمالة والطي بنسبة 40:60، وانتهاءً بمقاعد الصف الثالث القابلة للطي بشكلٍ مسطحٍ بالكامل.
وكما هو الحال في جميع طرازات تويوتا، يضع لاند كروزر برادو الجديد كلياً السلامة في مقدمة أولوياته، حيث تم تجهيزه بنظام تقنيات السلامة المتقدمة “تويوتا سيفتي سينس” المتطور، يشمل باقة من تقنيات السلامة المتقدمة وأنظمة المساعدة للسائق، بما في ذلك نظام الأمان قبل التصادم PCS المزود بنطاق رصد واكتشاف أوسع يدعم تجنب الاصطدام عند التقاطعات، ونظام منع التسارع الذي يتفاعل مع الاستخدام المفاجئ للخانق أثناء القيادة بسرعة منخفضة، ونظام مساعد التوجيه في حالات الطوارئ. وتشمل الحزمة أيضاً نظام تثبيت السرعة الراداري الديناميكي DRCC على جميع السرعات، المزود بقدراتٍ وميزاتٍ جديدةٍ؛ مثل الكشف المبكر عن المركبات في الأمام وتخفيض السرعة عند المنعطفات، بالإضافة إلى نظام تتبع المسارLTA، ونظام الحفاظ على المسارLDA، ونظام الإضاءة العالي المتكيفAHS .
ويتميز لاند كروزر برادو الجديد كلياً بمجموعة شاملة من مزايا السلامة لحماية جميع ركابها؛ من أهمها: ثماني وسائد هوائية تعمل بنظام تقييد الحركة التكميلي SRS بما في ذلك الوسائد الهوائية الستائرية الجانبية للصفوف الثلاثة، ونظام التحكم في ثبات المركبة VSC، ونظام منع الانزلاق TRC، ونظام منع انغلاق المكابح ABS، ونظام مساعد الكبح BA، ونظام دعم ركن المركبة بالمكابح PKSB، ونظام مراقبة النقطة العمياء BSM ونظام مراقبة التضاريس المتعددة MTM؛ الذي يتضمن نظام شاشة الرؤية البانورامية PVM، ونظام التنبيه لحركة المرور الخلفية RCTA، ونظام مساعدة للخروج الآمن SEA، ونظام المساعدة على التحكم في نزول المنحدرات DAC، ونظام مراقبة ضغط الإطارات TPWS، ونظام التحكم في بدء القيادة DSC، إلى جانب أحزمة الأمان للسائق والراكب الأمامي ذات آلية الشد المسبق والحد من قوة ضغط الحزام على الجسم، فضلاً عن 8 أجهزة استشعار على المصدين الأمامي والخلفي للمساعدة في ركن المركبة.
يتوفر لاند كروزر برادو الجديد كلياً بعشرة ألوان خارجية مميزة، تتيح للعملاء التعبير عن شخصياتهم. وتشمل هذه الألوان: البرونزي المعدني الرائد، والرمادي الداكن، والأزرق الدخاني الذي يتوفر أيضاً مع سقف رمادي فاتح، والأبيض الفائق، والأبيض البلاتيني اللؤلؤي “مايكا”، والأسود، والأسود المعدني “أتيتيود”. كما يتوفر لون أُضيف حديثاً، وهو الرملي الذي يمكن اختياره أيضاً مع سقف رمادي فاتح. أما المقصورة الداخلية، فتأتي بثلاثة خيارات، هي الكستنائي الداكن، أو الأسود، أو الشاتو. كما تأتي المركبة مجهزة بعجلات جديدة من الألومنيوم مقاس 18 بوصة بتصميمين مختلفين؛ أحدها يعزز الأداء على الطرقات الوعرة، بينما يعبر الآخر عن الجمال الوظيفي والعملي.

قد يعجبك ايضا