أمل أبو زيد : السعودية لن تساعد على ولادة حكومة يرأسها سعد الحريري

أمل أبو زيد : السعودية لن تساعد على ولادة حكومة يرأسها سعد الحريري
سنشهد مبادرات روسية للاستثمار في مجال الكهرباء والطاقة وإعادة إعمار بيروت
أطلّ مستشار رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون للشؤون الروسية في مقابلة عبر شاشة الـ OTV ضمن برنامج بدبلوماسية للنقاش في المستجدات المحلية والإقليمية والدولية وأهمّها القمّة التاريخية المرتقبة بين الرئيسين الأميركي والروسي.

و رأى​ ان “الإنعكاسات السلبية بدأت في الظهور على الساحة الداخلية مع اللحظات الأولى ل​تكليف​ ​مصطفى أديب​”، معتبرا انه “من واجب رئيس ​الحكومة​ المكلف ​سعد الحريري​ ان يزور ​قصر بعبدا​ ليس 18 مرة بل 180 مرة من أجل التوصل إلى ​تشكيلة حكومية​”.

وشدد في حديث تلفزيوني على ان “عقدة ال​تأليف​ اليوم داخلية”، معتبرا ان “الحريري اليوم أمام 3 خيارات، اما القبول بالتأليف بالاتفاق مع رئيس الجمهورية العماد ميشال، اما الاعتذار أو البقاء على هذه الحال من دون تأليف”. ورأى ان “الأمور معقدة بشكل كبير”.

وأوضح ان ” المُحاولات التي قام بها ​البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي​ لم تلق آذان صاغية ليس من جانب رئيس الجمهورية إنما من ناحية رئيس الحكومة المُكلف”. ورجح أبو زيد أن يتأخر ملف التشكيل، قائلا: “بحسب المعطيات لا مؤشرات لتأليف حكومة قريبا”.

وهنا أبرز ما جاء في المقابلة :
– القمة تاريخية بين بوتين وبايدن وهما على معرفة سابقة ولكنها ليست معمّقة ويعولّان عليها لتقريب وجهات النظر ومقاربة عدد من القضايا الإقليمية التي تهمّ الجانبين.
– اليوم هناك تردّ في الاوضاع بين روسيا واميركا لاسباب عديدة تبدأ بأوكرانيا وصولاً الى سياسة اوباما الردعية ضد ايران ووضع صواريخ في بولونيا كما الجغرافيا المحيطة لروسيا والتواجد في سوريا وليبيا.
– مجرّد انعقاد القمّة بين بوتين وبايدن هو أمر إيجابي بالنسبة لروسيا وسيتم البحث في موضوع الاسلحة النووية والكيميائية والموضوع الإيراني والصيني.
– الرئيس بايدن ينسحب من افغانستان وهذا بحد ذاته مؤشر لتوجّهات اميركا الجديدة في السياسة العالمية.
– هناك قرار من الرئاسة في روسيا الى الشركات الروسية الكبرى لتأتِ وتستثمر في لبنان وسنشهد خلال أيام قليلة زيارة معلنة لإحدى الشركات للمساهمة في قطاع الطاقة الكهربائية والبترولية والمساهمة في إعادة إعمار مرفأ بيروت.
– شئنا أو أبينا سيكون لإيران دور على الساحة الإقليمية ونترقب اليوم حضوراً سياسياً واقتصادياً اكبر للجانب الروسي في لبنان.
– مطلوب الكثير من الحكومة في ظلّ هذه الأزمة السياسية وأستغرب هذا التعاطي السياسي من قبل الحكومة الذي لا يرقى الى حجم الأزمة وتطلعات الناس.
– من واجب الرئيس المكلّف زيارة رئيس الجمهورية مهما اقتضى الأمر بغرض تشكيل الحكومة وعليه التنسيق معه وفق ما يقتضيه الدستور.
– الحريري تشاور مع الجميع حول تأليف الحكومة بطريقة مباشرة او غير مباشرة الا مع التيار الوطني الحرّ.
– الرئيس الحريري امام 3 خيارات : او القبول بتشكيل الحكومة مع رئيس الجمهورية، او الاعتذار بالتنسيق مع الرئيس برّي أو سيظلّ يراوح في مكانه من دون تشكيل والسيناريوهات الثلاثة مأزومة .

-الإعلانات-

قد يعجبك ايضا