فشل ذريع في تنظيم السوق التجاري لمدينة صيدا .. فتش عن صندوق الإنتخابات!

تقوم البلديات في المدن اللبنانية بتنظيم اسواقها وشوارعها وازالة المخالفات فيها رغم الأزمة الخانقة التي تمر بها البلاد، الا في مدينة صيدا وسوقها التجاري تزيد الطين بلة، بعد ان قام منذ سنوات رئيس بلدية صيدا السابق محمد السعودي بإتفاق مع جمعية تجار صيدا ورئيسها علي الشريف بوافقة تجار شارع الاوقاف وشارع الشاكرية بإقفال هذه الشوارع وتحويلها لمشاة، التي لاقت ترحيب من قبل عامة الناس واعترض على هذا القرار عدد من التجار فقط .

البارحة بقرار من رئيس بلدية صيدا الجديد د. حازم بديع وموافقة رئيس جمعية تجار صيدا علي الشريف أعادوا حركة السير الى هذه الشوارع وعمت الفوضى بين السيارات والبسطات المنتشرة مما اعاق حركة المشاة .

كل المدن السياحية في لبنان والعالم يتغنون بشوارع المشاة الا في مدينة صيدا، ماشين على المثل يلي يقول ” تخرب بشوري ولا تعمر بشور غيري” … فشل ذريع بتنظيم السوق التجاري للمدينة .

لماذا في هذا التوقيت اعيد فتح الطريق ؟

هل لإرضاء بعض التجار على حساب الأكثرية ؟

هل إقتربت إنتخابات جمعية تجار صيدا؟

هل إقتربت إنتخابات بلدية صيدا ؟

عدم تنظيم السوق التجاري لمصلحة من ؟

محمد مجذوب – alkhabaragency

قد يعجبك ايضا